إضغط إدخال

الطلب

    إضغط إدخال

    إشعاراتك

    ريادة أعمال لا توجد تعليقات

    أهم الألعاب التي تساعدك في تعلم ريادة الأعمال دون عناء

    ألعاب ريادة الأعمال

    هل تريد تعلم ريادة الأعمال بكل سهولة ويسر؟ هل تريد إطلاق عملك التجاري دون المخاطرة وليس لديك الخبرة الكافية؟ إذاً ما رأيك في تعلم ريادة الأعمال عبر ممارسة ألعاب مسلية تفتح لك باب المعرفة، وتساعدك على إتقان مهارات واكتساب خبرات في عالم افتراضي مثير وشيق؟ .. إذا كنت موافق هيا بنا نستعرض فيما يلي أفضل الألعاب التي تحاكي ريادة الأعمال.

    1- لعبة مختبر الرأسمالية Capitalism Lab

    ربما تكون لعبة مختبر الرأسمالية واحدة من أفضل ألعاب المحاكاة في تعلم ريادة الأعمال، عندما تم إصدارها في عام 1995 كانت تعتبر حينها محاكي أعمال دقيقاً استخدمته كلاً من جامعتي هارفارد وستانفورد للأغراض التعليمية، هي على عكس معظم برامج محاكاة تعلم ريادة الأعمال، فإنها لا تقيدك بسوق واحد بل يمكنك التوسع في التسويق، العقارات، التصنيع، الاستيراد والتصدير، وبيع التجزئة، إنها لعبة ممتعة سيفقد فيها اللاعبون أنفسهم في أعماق عالم الأعمال الذي تم تصويره، فهي ليست لعبة شخص يتطلع إلى الحصول على القليل من المرح بل أولئك الذين يتطلعون إلى تعلم شيء ما حول ريادة الأعمال.

    2- لعبة آنو Anno 1404

    تعتبر لعبة ملهمة في معرفة كيف كان تعلُّم ريادة الأعمال في عصر يحاكي تاريخ العصور الوسطى وبدايات عصر النهضة، تركز الإستراتيجية الرئيسية للعبة على المشاركة في التجارة وتخزين مواد البناء وبناء المعالم مثل المساجد والكاتدرائيات، كما أنك أنت كقائد يجب عليك استعمار الدول واستكشاف الجزر الجديدة، وإنشاء المصانع والمزارع لمواطنيك، واحتضان العلاقات الدبلوماسية مع مسئولي منظمة العفو الدولية، والمشاركة في نهاية المطاف في القتال لحماية إمبراطوريتك.

    3- لعبة مدن السحاب Cities Skylines:

    إدارة المدينة ليست سهلة؛ تحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل المتواصل الذي لا ينتهي، ولعبة مدن السحاب واحدة من أشهر الألعاب التي تمنحك فرصة تعلم ريادة الأعمال، وبما أنك أقوى لاعب في اللعبة حيث يمكنك بناء وتدمير وإعادة بناء الأشياء بالطريقة التي ترضيك، ومع ذلك فإن إعادة الإعمار يتم تنفيذه في إطار الميزانية المسموحة لك مع شرط إبقاء المواطنين سعداء.

    اللعبة بالفعل مثيرة وجذبت العديد من اللاعبين الذين يحلمون ببناء مدنهم على طريقتهم الخاصة فبجانب أنها مشوقة إلا أنها أيضا تعطي دروساً قوية في علم الإدارة.

    4- لعبة المؤسس The Founder

    هل فكرت في إطلاق مشروعك الخاص؟ هل تحتاج إلى تجربة عملية؟ تقدم لك لعبة المؤسس أن تبدأ تأسيس شركتك الناشئة، ويمكنك اختيار اسمك والمجال الذي تريده وحتى الشركاء المؤسسين، يتوفر لديك أموال مبدئية تتيح لك العمل المنتج المبدئي، وبعد ذلك يمكنك تطويره إذا ثبت صلاحية الفكرة وحينها تدفع به إلى السوق، تضعك اللعبة بمواقف واقعية مثل مقدار المال الذي يجب أن تدفعه للعاملين في المقام الأول وأن تبقي موظفيك سعداء في نفس الوقت.

    5- لعبة نهضة الصناعة Rise of Industry

    هل سبق لك أن فكرت في كيف كانت الصناعات في أوائل القرن العشرين؟ كيف يعمل الناس؟ تأخذك لعبة نهضة الصناعة إلى أجواء القرن العشرين، وتتيح لك اللعبة بدء الأشياء من نقطة الصفر، وإدارة أعمالك ونقلها إلى الأعلى حيث تمكنك من بناء إمبراطورية متنامية، تحتاج فقط إلى أن تكون منظماً ويمكنك حينها بناء أي شيء تريده، مثل فتح المصانع وخطوط النقل، كل ما عليك فعله هو مراقبة ما هو غير موجود في السوق، وإبرام الصفقات التجارية، لديك أيضاً خيار تغيير عملك أو توسعته اعتماداً على كيفية أدائك.

    6- حياة اليوتيوبر Youtuber Life

    على الرغم من أننا منذ بضع سنوات لم نفكر مطلقاً في أن صناعة الفيديوهات يمكن أن تتحول في الواقع إلى مهنة مربحة، إلا أنها اصبحت حالياً مهنة يتفرغ لها صانعيها لجني الأرباح الطائلة، تتيح لك لعبة حياة اليوتيوبر ارتداء قبعة مستخدمي اليوتيوب وتمنحك الوسائل الأساسية لإعداد قناتك الخاصة، لديك أيضاً مشتركون مما يمنحك الشعور الحقيقي للحفاظ على متعة عملك، وبناء ترسانة من المعدات الخاصة بك لإنشاء مقاطع فيديو أفضل بشكل تنافسي، بالإضافة إلى بناء وجود قوي على وسائل التواصل الاجتماعي، يجب عليك أيضاً إدارة الحياة الاجتماعية الخاصة بك ومواصلة التعلم.

    مواضيع قد تثير إعجابك:

    7- لعبة تروبكو Tropico

    هي واحدة من أكثر ألعاب المحاكاة التي تمت مراجعتها بشكل كبير في سلسلة Tropico المكونة من ثمانية أجزاء، فهي لعبة تجمع بين إدارة المدينة والتلاعب السياسي، تكون مهمتك بناء دولة مثالية عبر السيطرة على عدة جزر مختلفة، ومع التقدم في مراحل اللعبة يجب عليك أن تتعلم كيفية التعامل مع مثيري الشغب والمتظاهرين وحل مشاكل المواطنين.

    تجمع اللعبة بين الاستراتيجية والفكاهة والفكر لإنجاز 20 مهمة موزعة بنجاح على 10 خرائط مختلفة، هي لعبة ضخمة متعددة اللاعبين تم إطلاقها في عام 2006، متوفرة بعدة لغات مختلفة، ومجانية للعب عبر الإنترنت.

    8- لعبة حمى النقل Transport Fever

    هل تريد أن تصبح قطبا حقيقياً من أقطاب صناعة النقل بكل أنواعه حيث تضيف اللعبة المطارات والموانئ أيضاً، تبدأ اللعبة في عام 1850 ومع مرور الوقت وتعدد خيارات النقل يصبح هدفك هو تسهيل النقل داخل المستوطنات التي تملكها وفيما بينهم، تحتاج إلى اتخاذ قرارات بشأن أكثر السيارات فعالية من حيث التكلفة لإنجاز ذلك ومتى تقوم بالترقية إلى مركبات جديدة ومتى يجب عليك التخلص من المركبات القديمة، أنها لعبة مثالية لأخذ قسط من الراحة مع تعلم ريادة الأعمال بكل سهولة ويسر.

    9- لعبة مدير رياضة السيارات Motorsport Manager

    لعبة تأخذك من وراء عجلة القيادة وتضعك على رأس الفريق، حيث أنت القائد تقوم بإدارة الفريق المسؤول عن المنافسة في السباقات، سوف تجد بسرعة كما هو الحال في أغلب الأحيان مع محاكيات تعلم ريادة الأعمال أن هناك الكثير مما يجري وراء الكواليس مختلف عن ما كنت تعتقد وأكثر مما كنت تتخيل.

    اللعبة تسهل عليك دخولك إلى التفاصيل الدقيقة، مثل مكونات سيارتك وقرارات يوم السباق، ومراحل تجميع فريقك والتصويت على القواعد واللوائح الخاصة بالفريق، إنها لعبة ثورية في علم الإدارة.

    10- لعبة محاكاة الوظيفة Job Simulator

    على عكس معظم برامج المحاكاة التجارية التي تضع على عاتقك مسؤولية كل شيء، فإن هذه اللعبة تضعك في دور عامل مكتب، طاهياً، ميكانيكي، أو موظف في متجر .. تعد اللعبة بمثابة إعادة تصور مرحة لكل هذه الوظائف المختلفة.

    تجري اللعبة في عام 2050 حيث حلت الروبوتات محل جميع الوظائف البشرية، وبالتالي فإن البشر الذين يريدون أن يتذوقوا ما يشبه العمل عليهم تجربة التوظيف وإنجاز المهام المطلوبة منهم في منافسة شرسة مع الروبوتات.

    11- لعبة ديف Game Dev Story

    إذا كنت مستعداً للانخراط في تعلم ريادة الأعمال فجرب هذه اللعبة التي تجعلك مسؤولاً عن استوديو ألعاب صغير ذو تطلعات كبيرة، تقوم بالبناء مع عدد قليل من الموظفين الذين يتطلعون إلى بيع ملايين النسخ والسيطرة على عالم الألعاب.

    على الرغم من الرسومات ذات 16 بت البسيطة، إلا أن اللعبة عميقة بشكل ملحوظ، ومع تحمل المسؤولية عن كل جانب من جوانب العمل إلى أبعد من مجرد إنشاء ألعاب، بما في ذلك الإعلانات والاتفاقيات والترخيص والمساحة المكتبية وتعيين الموظفين وتدريبهم، إنها لعبة نوستالجيا سيستمتع بها محبي الألعاب المطلعون في الثمانينيات وحتى أوائل الألفين من القرن الماضي.

    إبراهيم المحلاوي
    ديسمبر 26 th, 2019

    أكتب تعليق