إضغط إدخال

الطلب

    إضغط إدخال

    إشعاراتك

    عمل عن بعد No Comments

    مع تفشي فيروس كورونا إليك أهم الأشياء التي تساعدك فى العمل عن بعد

    فيروس كورونا العمل عن بعد
    فيروس كورونا والعمل عن بعد

    1- كيف يحمي العمل عن بعد من فيروس كورونا؟

    بسبب تفشي فيروس كورونا في أغلب دول العالم، ومع محاولة فرض أساليب السلامة الصحية على الموظفين لجأت العديد من الشركات إلى نظام العمل عن بعد بأن يجلس الموظفين في منازلهم بدلاً من الذهب إلى العمل، وهذا النظام يوفر بعض من أساليب السيطرة على فيروس كورونا بعزل الموظفين ومنع اختلاطهم ببعضهم البعض كنوع من الوقاية والعمل على الحد من انتشار العدوى. كما أنه يعطي مزيد من الطمأنينة للموظفين حيث أنهم غير مجبرين على الاحتكاك الإجباري بالناس في الشارع أو العمل.

    في هذا المقال نستعرض أهم الأدوات والنصائح والتجهيزات اللازمة حتى تستطيع العمل عن بعد بعيداً عن مخاوف الإصابة بالعدوى.

    2- مميزات العمل عن بعد للشركات في وجود حالات الهلع من فيروس كورونا

    • توفير الكثير من الوقت والجهد الذي يبذله الموظفين في المواصلات سواء في الذهاب إلى الشركة أو العودة إلى المنزل مما يزيد من نشاط الموظفين وبالتالي يزيد من إنتاجية الشركات.
    • يفتح المجال أمام صاحب العمل في تعيين كفاءات من أي مكان في العالم بغض النظر عن موقع الشركة الجغرافي.
    • يساعد نظام العمل عن بعد على المحافظة على الموظفين المتميزين الذين لا يناسبهم مكان العمل بسبب المواصلات الصعبة التي يعاني منها يومياً.
    • أهم نقطة في العمل عن بعد هو خفض تكاليف التشغيل للشركات من إيجارات مساحات للعمل وفواتير إنترنت وكهرباء وغيرها من المصاريف التي تتكبدها الشركات في الحالات العادية.
    • من الممكن أن يعمل أغلب الموظفين لساعات عمل إضافية دون أن يسبب لهم ذلك أي تذمر.
    • يناسب العمل عن بعد المرأة المتزوجة أو الحامل أو مرضى بعض الأمراض المزمنة الذين بحاجة إلى الراحة باستمرار أو ترهقهم المواصلات والجلوس خلف مكاتب العمل لساعات طويلة.

    مواضيع ذات صله :

    3- أهم نصائح العمل عن بعد مع تفشي فيروس كورونا

    أصبح اتجاه العمل عن بعد هو مناسب جداً في ظل سرعة انتشار فيروس كورونا واصابته لأكثر من 100 ألف حول العالم مع دخول بعض الدول إلى مرحلة الوباء كان لابد من حل لإنقاذ خطط العمل اليومية.

    ونحاول أن نساعدك في تقديم بعض النصائح التي تطور من قرار العمل عن بعد:

    • جهز مكان مناسب لك في المنزل للعمل من خلاله، متوفر به مكتب وإضاءة جيدة وحاسوب، والأهم أن يكون متوفر به الهدوء التام.
    • حاول ارتداء ملابس رسمية حتى تعطي انطباع لذهنك أنك في المكتب أو في مهمة عمل رسمية.
    • جهز روتينك الخاص لبدء العمل مثل تناول الفطار أو فنجان القهوة وغيرها من الأشياء التي تهتم بفعلها قبل الشروع في العمل.
    • حاول تسطيب أهم الأدوات والبرامج على حاسوبك وكذلك هاتفك المحمول.
    • أجعل كل قنوات الاتصال بك متاحة باستمرار
    • أجعل كل شغلك المهم على المواقع السحابية مثل جوجل درايف أو دروب بوكس
    • إذا كان هناك بعض أعضاء فريق العمل يعملون من دول أخرى، حاول تسطيب تطبيق يعرض لك الوقت لديك ولديهم في شاشة واحدة حتى لا يحدث لديك أي لبس، لأن هذه الأخطاء البسيطة تسبب الكثير من المشاكل.
    • أهم تطبيق يجب عليك فتحه باستمرار هو الإيميل الخاص بك في العمل، لأنه يعتبر أهم وسيلة تواصل في العمل عن بعد. لذلك لا تنسى تفعيل خيارات التنبيهات عند وصول بريد إلكتروني جديد إلى حسابك.
    • في المحادثات الصوتية أو الفيديو أحرص على إغلاق الميكروفون وقم بتشغيله عندما تريد التحدث فقط حتى تقلل الكثير من التشويش الذي عادة يحدث في مثل هذه المكالمات الجماعية.
    • حاول التواصل باستمرار مع زملائك في العمل عن طريق تطبيقات الدردشة حتى لا تشعر بالملل.
    • لا تحاول توزيع عملك على مدار اليوم، بل يجب الالتزام بمواعيد العمل الرسمية وكأنك في مكتبك في الشركة.
    • ركز على مهمة واحدة فقط حاول تنفيذها بشكل كامل قبل أن تنتقل إلى المهمة التالية.
    • أفصل حياتك الشخصية عن حياتك المهنية قدر المستطاع، وأجعل دائماً هناك توازن بينهم.
    • حاول الإبتعاد عن أي عوامل تسبب لك التشتيت، وتضيع الوقت، وحاول توفير كل سبل الراحة والتركيز.
    • لا تنسى أن تروح عن نفسك وتأخذ استراحة قصيرة من العمل حتى تستطيع المواصلة بكل همة ونشاط.

    4- أهم أدوات وتطبيقات العمل عن بعد في ظل انتشار فيروس كورونا

    هناك بعض الأدوات والتطبيقات التي يمكنك استخدامها لتحسين سير العمل عن بعد وأغلب هذه التطبيقات هي أدوات مدفوعة ولكنها تأتي بنسخ مجانية تناسب بشكل كبير احتياجاتك في العمل، ومن أهم هذه التطبيقات والأدوات ما يلي :

    • تطبيقات التخزين السحابي

    تعمل تطبيقات التخزين السحابي على حماية البيانات من التلف أو الضياع وباختيارك لأحد التطبيقين جوجل دريف أو دروب بوكس فإنك تحافظ على ملفات عملك من التلف بسبب الفيروسات الضارة أو الضياع من على حاسوبك بسبب الحذف أو غيره، كما يتيح لك العمل في أي وقت ومن أي مكان على أي جهاز ولا يشترط جهازك الخاص، كما يسمح لك بمشاركة الملفات مع زملائك في العمل بشكل سلسل وبسيط مهما يسهل ويسرع من وتيرة إنجاز العمل.

    • تطبيقات تنظيم الوقت

    بما أن الظروف البلد قد اجبرتك على العمل عن بعد بسبب تفشي فيروس كورونا فإنك بحاجة إلى تطبيق لتنظيم الوقت بسبب تغير بيئة العمل ومن أهم هذه التطبيقات تطبيق RescueTime 

    هو أقوى أداة لإدارة الوقت في العالم، حيث يتيح لك التطبيق الذي يعمل على مختلف الأجهزة المختلفة كيفية استخدام وقتك بشكل مثالي ويساعدك على تحسين توزيع وقتك على مدار اليوم.

    • إتصال عن بعد بحاسوبك أو مزامنة البيانات

    في بعض الأوقات تكون بحاجة إلى الوصول إلى جهاز الخاصة بك في الشركة لما به من ملفات أنت بحاجة إليها لكن في نفس الوقت أنت متخوف من أنتشار فيروس كورونا فهذه التطبيقات مثل : Microsoft Remote Desktop أو TeamViewer تساعدك في الوصول إلى أي ملف تريده وكذلك تطبيق SyncBack الذي يقوم بعمل نسخ احتياطية من ملفاتك على حاسوبك ومشاركتها مع أي أحد من فريق العمل في أي وقت ويتم ذلك بكفاءة عالية جداً.

    • تطبيقات التواصل والدردشة في العمل

    واحدة من الأدوات الأساسية في أي عمل عن بعد هو تطبيقات التواصل والدردشة التي تساعد على التوصل بشكل سريع وفعال مع فريق العمل، كما يمكن تنظيم الإجتماعات من خلالها وذلك عبر تطبيقات مثل واتساب أو تليجرام أو سلاك أو سكايب أو جوجل هانج أوت وغيرها من التطبيقات.

    • أدوات إدارة المشاريع وتتبعها

    وهي تطبيقات تتيح إدارة المشاريع وجدولة المهام وتوزيعها بين فريق العمل، وتنظيم أوقات إنجازها ومن أهم هذه التطبيقات تطبيق تريلو وهو تطبيق بسيط عبارة بطاقات ولوحات بسيطة لعرض المهام ومراحل عملها سواء لا تزال تعمل عليها أو انتهيت منها مما يساعد مدير الشركة على متابعة العمل ومقدار التقدم فيه، ومعرفة إلى أي مدى يتم تنفيذ المهام التي توكل إلى الموظفين.

    • أدوات برامج أوفيس المختلفة

    واحدة من أهم التطبيقات التي لا غنى عنها في أي حاسوب حيث أنها عنصر أساسي في أي عمل ومن أهم هذه التطبيقات حزمة أوفيس لشركة مايكروسوفت وكذلك حزمة أوفيس لشركة جوجل.

    • تطبيقات حفظ الملاحظات والأفكار

    كثرة تدوين الملاحظات بشكل عشوائي وغير منظم في عدة أماكن يسبب كثير من التشويش والإرباك ولذلك تساعدك بعض التطبيقات مثل Google Keep و Evernote على تنظيم أفكارك وملاحظاتك التي تدونها باستمرار كما يمكن مزامنة ملاحظات مع جميع أجهزتك الخاصة.

    • أدوات الخرائط الذهنية

    في بعض الأوقات تأتي بعض إليك عدة أفكار بشكل عشوائي فتكون بحاجة إلى تنظيمها بشكل مثالي عبر تطبيقات الخرائط الذهنية مثل  MindMeister الذي يمنحك العديد من المميزات عند إنشاء خريطة ذهنية كما يوجد به خاصية السحب والإفلات.

    5- المصادر: 

    إبراهيم المحلاوي
    Mar 15 th, 2020

    أكتب تعليق

    Messenger