إضغط إدخال

الطلب

    إضغط إدخال

    إشعاراتك

    ريادة أعمال-عمل عن بعد No Comments

    مع انتشار فيروس كورونا تعلم كيف تبدأ في مشروع مربح على الإنترنت

    مشروع مربح

    أصبح الجميع في ذعر بسبب انتشار وباء فيروس كورونا بشكل متسارع في الأيام الأخيرة، ومع فرض حظر التجوال في جميع أنحاء العالم، وإغلاق المدارس والمناسبات الرياضية والاجتماعية، تأثرت العديد من الصناعات التقليدية بتلك الهزة الاقتصادية العنيفة، وأصبحت هناك العديد من الشركات على حافة الهاوية والإفلاس إذا استمر الوضع على ما هو عليه، فقد أثر فيروس كورونا على حياة الجميع وفي كل المجالات بشكل غريب وبطريقة دراماتيكية.

    1- هل لديك مشروع مربح على الإنترنت؟

    بغض النظر عن رأيك في تهديدات فيروس كورونا للمجتمع، فلا يمكن إنكار أنه يخلق تأثير غير مسبوق على سلوك الشراء عبر الإنترنت وبشكل مضاعف عن ذي قبل.

    صحيح أنه ليس هناك شك في أن الأجيال الجديدة كانت تعيش حياة رقمية ولديها معرفة جيدة بكيفية الشراء عبر الإنترنت، لكن مع استمرار إنتشار فيروس كورونا سيأخذنا إلى مستوى آخر تماماً حيث سوف يجبر الناس من جميع الأعمار على إعادة التفكير في كيفية شراء احتياجاتهم، خاصة عندما يقعون في مأزق كيف يشترون وهم عالقون في المنازل، وبالتالي لن يكون أمامهم سوى حل وحيد وسحري، هو الشراء عبر الإنترنت.

    الكل يراهن الآن على أن الناس سيغيرون سلوكياتهم الشرائية أكثر من أي وقت مضى.

    لذلك إذا كنت تمتلك مشروع مربح بشكله النمطي فقد حان الوقت للتفكير ملياً في كيفية نقل أي مشروع تجاري لك على شبكة الإنترنت، ويجب أن يحدث ذلك في أسرع وقت، فمن لديه مشروع مربح حتى لو كان صغيراً، على الانترنت أفضل مئات المرات من الكيانات العملاقة التقليدية التي لم يعد لها عميل مناسب على أرض الواقع بعدما انتقل الجميع بشكل إجباري إلى عالم الإنترنت الافتراضي.

    2- ماهي أهمية البيع والشراء عبر الإنترنت؟

    البيع والشراء من خلال الإنترنت يحقق فوائد كثيرة من أهمها ماهو مناسب للظرف الطارئ الذي تعيشه البلاد مثل:

    التقليل من الاختلاط ونقل العدوى

    تزامناً مع زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا بدأ الجميع في البحث عن سبل آمنة في البيع والشراء دون أن تسبب أي نوع من العدوى بسبب الاحتكاك والاختلاط مع الآخرين، وهو ما يتوفر في المتاجر الإلكترونية بمختلف أنواعها، والدليل على ذلك ما جاء في تقرير صحيفة وول ستريت عن أن شركة أمازون شهدت زيادة في معدل الطلبات أون لاين مما دفع الشركة لتعيين أكثر من عشرة آلاف عامل إضافي بشكل مؤقت، من أجل استخدامهم في عمليات التغليف والتسليم وتطهير وتعقيم جميع المنتجات قبل إرسالها للعملاء.

    الدفع الآمن

    أغلب المتاجر تتيح الدفع عبر بطاقات الائتمان بدلاً من النقود التي تعد من أهم أسباب نقل العدوى بين المتعاملين بها حسب تصريحات منظمة الصحة العالمية، التي طالبت أن يتجه الجميع للدفع الإلكتروني، حيث يحد ذلك من تفشي فيروس كورونا .

    الحجم الضخم للسوق المستهدف

    هل تعلم أن المصريين في العام الماضي أنفقوا عبر بطاقات الائتمان نحو 1,2 مليار دولار على شراء الأجهزة الإلكترونية، و600 مليون دولار على شراء الأطعمة، و1,1 مليار دولار على شراء الملابس والأزياء. فما هي تصوراتك لحجم الإنفاق الإلكتروني في ظل تلك الأزمة الراهنة.

    3- ما هي أهم المجالات التي من الممكن العمل بها؟

    مع زيادة عدد مستخدمي الإنترنت تضاعفت معدلات عمليات البحث في العديد من المجالات وفي نفس الوقت إنخفضت معدلات البحث في بعض المجالات الأخرى.

    فمن أهم المجالات التي استفادت وزاد عليها معدلات البحث:

    • مجال الصحة
    • مجال الأخبار
    • مجال المالتيميديا
    • مجال المعلومات العامة
    • مجال التقنية والهواتف
    • مجال الطبخ والأكلات
    • مجال التربية والعلاقات
    • مجال العمل من المنزل والإستثمار

    أما المجالات التي تأثرت بشدة هي :

    • مجال السياحة والسفر
    • مجال البيع والشراء
    • مجال العقارات
    • مجال السيارات
    • مجال الرياضة

    4- أي مشروع مربح يجب أن أختار ؟

    أي مشروع مربح يكون دائماً مبني في الأساس على وجود سوق له، عرض وطلب، بالإضافة لتمتعه ببعض الميزات التنافسية التي تجعل العملاء يفضلونه على غيره، ولذلك حاولنا جمع أهم أفكار المشاريع المربحة والمناسبة لفكرة الحجر الصحي بسبب زيادة تفشي فيروس كورونا الوبائي :

     

    دورة تعليم اللغات الأجنبية :

    من المشاريع التي عليها طلب دائم في جميع الأوقات العادية، ومع إتجاه أغلب الشركات التقليدية في الاستغناء عن موظفيها، لم يعد أمام الموظفين سوى البحث عن وظيفة تناسب الوضع الحالي، وبالتأكيد أغلب الوظائف تحتاج إلى مهارات مميزة في اللغات الأجنبية وخاصة احتراف اللغة الإنجليزية، فإذا كنت تملك مهارة تعليم الغير اللغة، فيجب أن تبدأ فوراً في تسجيل وإعداد أول محاضراتك.

     

    تعليم المواد الدراسية أون لاين

    مع تزايد قلق الآباء والأمهات على مستقبل أبنائهم بعد إلغاء الدراسة وفي ظل عدم وجود سيناريو واضح لانتهاء أزمة فيروس كورونا، اتجه الجميع إلى التعليم عبر المنصات الإلكترونية المختلفة ومع تزايد الطلب على تلك المناصات لايزال هناك فرصة لتدخل هذا المجال وتحقق منه الأرباح بشرط توفر لديك الإمكانيات البشرية والمادية لذلك.

    بيع منتجات التنظيف المنزلية

    من المؤكد بأنك تشعر بالحجم الرهيب في مبيعات مواد التنظيف المختلفة من أجل تطهير البيوت باستمرار للحد من مخاطر فيروس كورونا، ومع زيادة السحب الكبير على المنتجات، فقد فتح ذلك مجالاً واسعاً لدخول المزيد من المتاجر الإلكترونية التي تعمل على توصيل المنظفات إلى المنازل بشكل معقم وآمن.

    تعليم الطبخ الصحي وتقديم الطعام

    لا يوجد أحد لا يحب البحث عن وصفات طعام جديد، خاصة مع إغلاق كافة المطاعم اضطر الجميع للأكل في المنزل، ووجود وصفات طعام جديدة ومختلفة سيساعد العديد من الزوجات على تعويض أبنائه‍م وأزواجهم بشكل كبير من أجل التنوع في الأطعمة خاصة الصحية منها والتي لا تسبب السمنة والأمراض نظراً لقلة حركة أغلب الناس.

    تعليم المكياج أون لاين

    لم يعد هناك بيوت تجميل تذهب إليها النساء مما سيدفع كل السيدات للبحث عن طرق وضع المكياج بنفسها، وهذا من المشاريع المناسبة جداً للسيدات، ولا يحتاج إلى متطلبات كبيرة حتى تبدأ فيه.

     

    تعليم الصيانة والتصليح

    ارتفاع ساعات حظر التجوال أصبح يسبب ضيق كبير في الوقت، ومع وجود العديد من الأعطال في اجهزة المنزل ستدفع الأب لتجربة تصليح وصيانة الأشياء بنفسه، فلما لا تساعد كل البيوت وتحاول أن تقدم لهم دورات تعليمية في كيفية صيانة وتصليح الأعطال المختلفة وخاصة أعطال السباكة التي تتكرر بشكل يومي.

     

    مشروع لتوزيع القهوة

    كل الشباب سيفتقدون جو جلسات المقهى بعد إغلاقها أغلب الأوقات، وبما أن محب القهوة لن يتوقف عنها مهما حدث لذلك فإن فكرة إنشاء متجر إلكتروني متخصص في إنتاج القهوة بمختلف أنواعها وتوصيلها للمنازل فكرة رائعة ومناسبة جداً.

     

    بيع منتجات التجميل الطبيعية

    المرأة هي المرأة ولن تكف عن وضع مساحيق التجميل حتى لو أصاب فيروس كورونا الكرة الأرضية كلها، لذا فإن فكرة عرض مساحيق التجميل للبيع أون لاين وتوفير خدمة توصيلها للمنازل قد تكون رائعة للبعض.

    دورات أون لاين في تعلم التسويق الإلكتروني

    مع اتجاه أغلب المتاجر نحو التسويق الإلكتروني أصبح من الطبيعي زيادة الطلب على من يملك مهارات التسويق الالكتروني بمختلف أنواعه، مما سيدفع الكثيرين لتعلم التسويق في أسرع وقت حتى يلاحق طلبات سوق العمل.

    ونرشح لك بعض المقالات المهمة التي قد تساعدك في تعلم التسويق بمنتهى السهولة:

     

    البيع بالعمولة (الأفيليت)

    وهو نمط مناسب للأشخاص الذين يريدون العمل من خلال الإنترنت وفي نفس الوقت لا يحبون التعامل مع البضائع والمنتجات، فهو أمر مقتصر على قيام الأفراد بالترويج لمنتجات الغير مقابل الحصول على عمولة على كل عملية بيع تحدث، وهذا المجال من المشاريع التي تستطيع البدء فيها فوراً، وبرأس مال بسيط، حيث يمكنك التسويق لمنتجات أمازون وسوق وجوميا وغيرها من الشركات الضخمة.

    متجر لبيع لعب الأطفال أون لاين

    بما أن الدراسة قد انتهت وأغلب الأطفال أصبح لديهم وقت فراغ كبير، سيدفع الآباء والأمهات لسده بشراء وسائل الترفيه والألعاب، وإذا وجدوا متجر متخصص يعرض المنتجات بشكل جذاب تُمكن الأطفال من اختيار ما يرغبون به بالإضافة إلى توفير توصيل طلباتهم إلى المنزل سيكون شيء رائع جداً.

    5- ما الذي أحتاجه حتى ابدأ في بناء مشروع مربح بشكل سريع؟

    أي مشروع مربح في الوقت الحالي مبني على وجود موقع إلكتروني يلبي احتياجات العملاء، وبدونه ستفقد تواجدك في السوق خاصة بعد الكساد الكبير في عمليات البيع والشراء التقليدية.

    6- كيف أصمم موقعي في أسرع وقت وبأقل تكلفة؟

    منصات العمل الحر والعمل عن بعد مثل منصة شغل أون لاين هي اختيار جيد لهذه المهمة، حيث تستطيع مساعدتك في العثور على مصمم أو مبرمج أو خبير تسويق ذو كفاءة عالية، والتزام بالمواعيد.

    في النهاية:

    صحيح أن العالم مقبل على كارثة إقتصادية ضخمة لو استمر فيروس كورونا في مواصلة حصده للأرواح بهذه الوتيرة، والتفكير في بناء مشروع مربح في هذه الظروف ليس جنوناً بل هو العقل بحد ذاته، ففي الوقت الذي ستجد فيه من يخسر ستجد أيضاً من يربح فالأمر متوقف على مدى رؤيتك أنت وتعاطيك مع الأحداث الجارية.

    المصادر:

    Why the Corona virus Affects Your Business’s Online Strategy

    شغل أون لاين
    Mar 30 th, 2020

    موقع شغل أون لاين هو منصة عمل عن بعد عربية (الأعمال التي تؤدى عبر الإنترنت فقط)، حيث يتواصل من خلالنا كلاً من المستقلين الباحثين عن فرص عمل حر وكذلك أصحاب الأعمال والمشروعات الذين يبحثون عن محترفين لتنفيذ وإدارة أعمالهم، ويقوم الموقع بتوفير كافة الوسائل التي يحتاجها مستخدميه لإتمام غرضهم من استخدام الموقع بكل سهولة ويسر.

    أكتب تعليق

    Messenger