إضغط إدخال

الطلب

    إضغط إدخال

    إشعاراتك

    مواضيع عامة لا توجد تعليقات

    أفضل 12 فيلم ملهم يجب على كل رواد الأعمال مشاهدتها

    أفلام عن ريادة الأعمال

    رواد الأعمال مثل معظم الناس، يحتاجون إلى الإلهام من وقت لآخر، وليس هناك طريقة أفضل للعثور على الإلهام من أخذ قسط من الراحة ومشاهدة بعض الأفلام المسلية والمثيرة للتفكير .. فمن يدري ربما فيلماً واحداً يمكنه أن يحفز عقلك ويساعدك على جلب الخيال والرؤية الواسعة لمشاريعك الحالية أو المستقبلية.

    لذلك أياً كان المكان الذي تقف فيه حالياً في مشوار بناء شركتك الناشئة، فمن المؤكد أنك ستجد بعض الإلهام الذي يجذبك من خلال مشاهدة الأفلام المعروضة في هذه القائمة والتي تعد ملهمة لكل رواد الأعمال حول العالم.

    1- فيلم: جوي (Joy)

    يحكي الفيلم عن تلك الفتاة التي تدعى جوي الحالمة بالشهرة والثراء عبر اختراعها مكنسة كهربائية غير عادية يمكنها مساعدة ربة المنزل في تنظيف منزلها بكل سهولة ويسر كما أنها تحقق المعادلة الصعبة بين قلة التكلفة والكفاءة العالية، ورغم أنها متزوجة ولديها ثلاثة أطفال وأحلامها أكبر من ذلك السقف الذي يحتويها، فتقرر أن تجري وراء حلمها محاولة إقناع زوجها ووالدها أن يقفوا بجوارها في رحلتها في البحث عن من يمول هذا الاختراع لتبدأ مشوار صعب تمر خلاله بالعديد من الموقف الصعبة والمؤثرة في حياتها منها الخيانة والغدر، وبكل تأكيد مع كل هذا فقدت برائتها، وعرفت كيف تواجه العالم لتتحول إلى واحدة من أنجح رواد الأعمال في أمريكا.

    لماذا مشاهدته؟ يقدم الفيلم تفاصيل حياة سيدات الأعمال وكيف يستطعن التغلب على معوقات الحياة والأسرة والأطفال في النجاح دون حدوث أي تقصير في حياتهن الشخصية.

    2- فيلم: الشبكة الإجتماعية (The Social Network)

    هو فيلم مأخوذ عن كتاب “بليونيرات بالصدفة” تدور أحداثه عام 2003 عندما خطر لمارك زوكربيرج فكرة إنشاء موقع إلكتروني باسم “FaceMash”  ليتنافس فيه الطالبات على من كونهن الأجمل في جامعة هارفارد عن طريق تصويت فتيان الجامعة .. تمكن الموقع من النجاح لدرجة أنه تعطل من كثرة دخول الزوار عليه، لكن سرعان ما اتهم مارك بتهمة السطو على بيانات الطالبات وصورهن عبر اختراق العديد من مواقع الجامعات المختلفة لتكون مصدر بيانات موقعه لكي يجذب انتباه الطلاب، وتمت معاقبته من قبل الجامعة بالحرمان من الدراسة لمدة 6 أشهر ولكنها كانت نقطة البداية في رحلته لتكوين فريق مؤسسي الفيسبوك، وبداية مشواره وصولاً لكيف تمت مقاضاته في وقت لاحق من قبل شقيقين زعما أنه سرق فكرتهما.

    لماذا مشاهدته؟ لأن الفيلم يقدم لك لمحة عن كيفية بدء فيسبوك ويذكرك أن رواد الأعمال المشهورين بدأو بشكل صغير جداً وإمكانيات محدودة.

    3- فيلم: مكالمة هامشية Margin Call

    كيف يمكن للعمل الشاق والتخطيط الفعال أن يخفيا أي دليل ممكن أن يورط الشركة في مشاكل مستقبلية؟ بكل تأكيد رواد الأعمال سيحبون مشاهدة هذا الفيلم الذي يتبع مجريات عمل أحد البنوك الاستثمارية الكبيرة والإجراءات التي اتخذوها على مدار 24 ساعة أثناء المراحل الأولية للأزمة المالية العالمية التي حدثت في عام 2008.

    على الرغم من أن البنك الاستثماري خيالي في الفيلم، ولكن يعتقد الكثيرون أن الإجراءات التي اتخذتها الشركة تشبه الإجراءات التي اتخذها بنك جولدمان ساكس وميريل لينش خلال الأزمة.

    لماذا مشاهدته؟ الطمع ليس جيداً أبداً وهذا ما يجب أن يتذكره رواد الأعمال في جميع الأوقات، كما أن الفيلم يروي قصة شركة غارقة في الجشع وخيانة الأمانة. 

    4- فيلم: البضائع (The Goods: Live Hard, Sell Hard)

    العيش صعب والبيع أصعب، تدور الأحداث في متجر لبيع السيارات، حيث يجب على رودي بيع أكثر من 200 سيارة في خلال أسبوع واحد، هل هذا مستحيل؟ لا مستحيل هناك دائماً طريقة .. على الرغم من البراعة والحيل الخادعة في بيع السيارات، إلا أن رودي يظهر براعته في المواقف الصعبة.

    لماذا مشاهدته؟ يظهر لنا الفيلم أن النجاح يأتي في العديد من الأشكال، وأن رواد الأعمال إذا أرادو أن ينجحوا فإنهم بحاجة إلى إظهار مهارات تتجاوز ما قد يعتقدون أنهم يملكونه.

    5- فيلم: مؤسس (Founder)

    إنها قصة صعود راي كروك أحد رواد الأعمال الأكثر نفوذاً في الولايات المتحدة وصاحب الفضل في نجاح ماكدونالدز التي تعد أكثر العلامات التجارية شهرة في العالم.

    على الرغم من كونها شخصية مثيرة للجدل، إلا أن قصة راي كروك هي قصة ملهمة، لقد كان بائعاً متنقلاً يبيع الخلاطات ثم بالصدفة وقعت عينه على ماكدونالدز فحولها إلى امتياز عالمي، مما جعلها أنجح شركة للوجبات السريعة في العالم.

    لماذا مشاهدته؟ إنه يروي القصة الأهم، كيف يمكن أن تنفجر الفكرة البسيطة لمنتج يباع بسعر عادل؟ كما أنه يعلمك أيضاً درساً جيداً عن التفاوض على العقود مع أي شركاء تتعامل معهم.

    مواضيع قد تهمك:

    6- فيلم: قراصنة وادي السيليكون (Pirates of Silicon Valley)

    استنادا إلى كتاب “حريق في الوادي: صناعة الكمبيوتر الشخصي” يستكشف الفيلم التنافس بين ستيف جوبز وبيل جيتس الفترة بين عامي 1971 و 1997.

    لماذا مشاهدته؟ إنه يقدم لمحة عن البدايات المتواضعة لشركتين من أكثر شركات التكنولوجيا شهرة في العالم ويسجل صعود رجلين حولا عالم التكنولوجيا ورواد الأعمال بالكامل إلى ما نراه اليوم.

    7- فيلم ستارت أب دوت كوم (Startup.com)

    إذا كنت تريد معرفة المزيد عن صعود وسقوط شركات الإنترنت خلال فقاعة الدوت كوم، فإن الفيلم الوثائقي ستارت أب دوت كوم هو الفيلم المثالي، حيث يتابع قصة شركة جوف ورك، وهي شركة ناشئة كانت واعدة، فشلت بشكل مزري بسبب سوء الإدارة وصراعات السلطة الداخلية.

    لماذا مشاهدته؟ يخبرك الفيلم الوثائقي حول كيف يمكن أن تتحول الصداقات إلى تنافسات مريرة بسبب سوء إدارة السياسة الداخلية وهي نقطة يجب أن ينتبه لها كل رواد الأعمال الطموحين.

    8- فيلم: الكبير القصير (The Big Short)

    استناداً إلى كتاب مايكل لويس الذي يحمل العنوان نفسه، فإن فيلم الكبير القصير يحكي ثلاث قصص منفصلة ولكنها متوازية لأفراد تمكنوا من التنبؤ بالأزمة المالية الأمريكية في 2007-2008 وكيف استفادوا منها.

    المميز أن الفيلم استخدم تقنيات غير تقليدية لشرح المفاهيم المالية المعقدة والمفترض أنها مملة مثل الرهون العقارية عالية المخاطر والتزامات الدين المضمونة (CDOs).

    لماذا مشاهدته؟ إذا كنت ترغب في معرفة الأسباب الحقيقية وراء الأزمة المالية في 2007-2008 مع عدم الشعور بالملل، كما أنها بمثابة قصة تحذيرية لكل رواد الأعمال عما ممكن أن يحدث مستقبلاً.

    9- فيلم: السعي وراء السعادة The Pursuit of Happyness

    يحكي الفيلم قصة حقيقية تستند إلى حياة رجل الأعمال كريس غاردنر الذي يكاد يبلغ عاماً تقريباً من كونه بلا مأوى مع ابنه أثناء مروره بتدريبات غير مدفوعة الأجر مدتها 6 أشهر باعتباره سمساراً للأوراق المالية.

    لماذا مشاهدته؟ تغلب كريس غاردنر على ظروف لا تصدق لتحقيق أحلامه، الظروف التي لا تختلف كثيراً عما يواجهه أغلب رواد الأعمال في المرحلة المبكرة من حياتهم.

    10- فيلم: إنرون Enron: The Smartest Guys in the Room

    هو فيلم وثائقي يستند إلى الكتاب الأكثر مبيعاً الذي يحمل نفس الاسم، حيث يدرس الفيلم قصة سقوط شركة إنرون وفضيحتها الكبرى في عام 2001، يعرض الفيلم مقابلات مع المؤلفين ماكلين وإلكيند، بالإضافة إلى المديرين التنفيذيين والعاملين السابقين في إنرون، ومحللي الأسهم، والمراسلين، والحاكم السابق لكاليفورنيا غراي ديفيس.

    لماذا مشاهدته؟  قصة إنرون هي الحكاية المطلقة للجشع والفساد، وعلى هذا النحو يمكن أن توفر دروسًا أساسية لرواد الأعمال حول عواقب الجشع بداية من استخدام الممارسات المحاسبية الخاطئة إلى توظيف شخصيات عديمي الضمير في أدوار رئيسية حيث فعلوا كل ما في وسعهم لخداع أصحاب المصلحة والجمهور العام حتى انهار كل شيء مثل بيت من الرمال.

    11- فيلم: المخترع (The Inventor: Out for Blood in Silicon Valley)

    يدور الفيلم الوثائقي حول قصة صعود وسقوط إليزابيث هولمز مؤسسة ثيرانوس وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية قدرت بمليارات الدولارات، ويسرد الفيلم كيف انخرطت هولمز في ممارسات احتيالية لتضليل المستثمرين والشركاء التجاريين، وكيف كان اهتمامها بالتسويق والترويج والشهرة أكثر من اهتمامها بالميكانيكا الفعلية تقنياتهم..  كما قضوا معظم وقتهم في تخويف وتهديد الموظفين السابقين الذين تركوا الشركة بسبب الممارسات الخادعة التي اتبعتها ثيرانوس.

    لماذا مشاهدته؟  يمثل الارتفاع الذي شهدته ثيرانوس والسقوط الكارثي مثالاً على موقف وادي السيليكون تجاه التقييم الغير منطقي للشركات، والثقة المطلقة في رواد الأعمال دون محاسبة أو مراجعة على قرارتهم.

    12- فيلم: ستيف جوبز Steve Jobs movie

    الفيلم يحكى السيرة الذاتية لمؤسس شركة أبل “ستيف جوبز” بشكل مختلف حيث يركز على ثلاث محطات محورية في حياة جوبز .. المحطة الأولى عندما قدم أول جهاز ماك للعالم عام 1984، والمحطة الثانية عندما ترك أبل والتحق بشركة نيكست، والثالثة عندما عاد إلى شركة أبل مرة أخرى وقادها إلى نجاح غير مسبوق.لماذا مشاهدته؟ لأنه لا يزال أفضل فيلم سيرة ذاتية لـ ستيف جوبز كما أنه يركز على مراحل حاسمة في حياة ستيف كانت سبباً في وصوله إلى قمة النجاح في عالم رواد الأعمال.

    إبراهيم المحلاوي
    ديسمبر 15 th, 2019

    أكتب تعليق